الشرطة تحقق في أعمال عنف بعد مظاهرة للنازيين الجدد

Views : 1533

المحافظة

فسترا يوتالاند

التصنيف

الكومبس – يوتبوري: بدأت الشرطة السويدية تحقيقين أوليين في أعمال شغب عنيفة اندلعت، أمس، بعد المظاهرة، التي قامت بها حركة مقاومة الشمال النازية في كونغيلف، القريبة من يوتبوري غربي البلاد.

وكان تم إلقاء القبض على شخص واحد بسبب الاعتداء الجسدي على موظف مدني في تظاهرة الحركة، التي أقيمت تزامناً مع تظاهرة أخرى مضادة، نظمت بمناسبة عيد العمال العالمي.

كما أحيل 9 أشخاص إلى التحقيق بجرائم شتى منها، انتهاك القانون العام، وجرائم خرق حظر استخدام الأسلحة وحمل السكاكين، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السويدية تي تي

ومن بين الأشخاص، الذين تم احتجازهم عناصر من حركة مقاومة الشمال وكذلك بعض من المشاركين في المظاهرة المضادة.

وعادة ما ينظم النازيون مظاهرتهم السنوية في الأول من أيار مايو في مقاطعة دالارنا، إلا انهم توجهوا في هذا العام لغرب السويد

وكانت شهدت بلدية كونغيلف آخر مظاهرة للنازيين في السويد قبل أسبوع تقريباً من نهاية الحرب العالمية الثانية.