الشرطة ترحب بالمحادثات الطارئة حول كيفية وضع حد للعصابات الإجرامية

Foto: TT
Views : 812

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: رحبّت الشرطة الوطنية السويدية بالمحادثات الطارئة التي تعقدها الأحزاب البرلمانية اليوم حول كيفية وضع حد لعنف العصابات الإجرامية.

وكان وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبيري قد دعا الى هذه المحادثات، بعد الدعوة التي أطلقها رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون الأسبوع الماضي.

لكن الحكومة استبعدت حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف من هذا الاجتماع.

وقال رئيس جهاز الشرطة الوطنية السويدية أندرش ثورنبيري لراديو Ekot “إن من الإيجابي جداً أن نجلس مع بعض ونتحاور حول ما يمكن القيام به على المدى القصير والطويل، هذه ليست مشكلة يمكننا التخلص منها بين ليلة وضحاها، إنها مشكلة خطيرة جداً، لكن أعتقد يمكن لنا أن نتوصل الى حلول لمواجهتها في حال كان هناك تعبئة عامة ضدها”.

وأضاف أن الشرطة تواجه وضعاً صعباً للغاية، وجرائم جنائية خطرة جداً.

وشدّد ثورنبيري على أهمية أن تكون الموارد التي يتم تخصيصها لجهاز الشرطة دائمة وليست مؤقتة، مشيراً الى أن الشرطة تقوم بالكثير من الأعمال التي ليست من مهامها في الأصل.

وقال إن الكثير من الناس قد لا يعرفون إن الشرطة تقوم بالاهتمام بحوالي 60 ألف سائق يتم ضبطهم وهم في حالة سكر سنويا، إضافة الى الاعتناء بالحيوانات المفقودة والعثور على أصحابها، والتواصل مع الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية.

وأكد على ضرورة تشريع قوانين جديدة ضد المدانين بالجرائم.