الشرطة تقدم بلاغاً ضد نفسها في حادث غرق الطفل “محمود”

Bertil Ericson/TT Moderaterna vill effektivisera polisens arbete under nästa mandatperiod. Arkivbild.
Views : 11146

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قامت الشرطة السويدية بتقديم بلاغ ضد نفسها، بعد حادث فقدان طفل قبل أيام، قرب ستوكهولم عثر عليه ميتاً في إحدى البحيرات.

وقال مايكل فيتز، نائب المدير الإقليمي لشرطة ستوكهولم، ” لا أريد الخوض في التفاصيل الفردية… في التحقيقات التي رأيناها حتى الآن، لا يمكننا أن نستبعد ارتكاب الأخطاء، ولهذا السبب سنرسل المواد التي بأيدينا لإجراء تحقيقات خاصة”

ووفقًا للقناة الرابعة، لم توظف الشرطة، مترجمًا فوريًا خلال اتصالها بعائلة الصبي، وهو ما قد يكون ضروريًا في جهود البحث عنه بعيداً عن أي تأخير”.

من جهته قال محامي الأسرة أنور عثمان، “إذا كان هناك سوء فهم، فهو أمر خطير”.

وأظهر التقرير الأولي للطبيب الشرعي، في حادثة الطفل، الذي عثر على جثته في إحدى بحيرات ستوكهولم، بعد يومين من اختفائه، أن الوفاة ناجمة عن حادث غرق.

وكان الصبي محمود (12 عاما) اختفى ، في بلدية فارمدو خارج ستوكهولم قبل أسبوعين وعقب عملية بحث مكثفة، تم العثور عليه، ميتاً في بحيرة بجانب مستنقع أوسبي.