الشرطة تُحذر من طرق احتيال جديدة

Claudio Bresciani / TT En svensk man finns bland de totalt 95 personer som misstänks för kreditkortsbedrägerier runtom i Europa. Arkivbild.
Views : 9332

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: حذرت الشرطة السويدية من أساليب احتيال جديدة، يحاول فيها الجناة قضاء ساعات طويلة في الحديث على الهاتف من أجل الحصول على التفاصيل المصرفية للشخص.

وذكرت الشرطة، أن الجناة المتصلين يدعون انهم من Elgiganten أو بوستنورد أو البنك الذي يتعامل معه الشخص، ثم يخيفونه من أن تطبيق ID الخاص به تعرض للخطف وجرى استخدامه في شراء بضائع لم يطلبها.

وأبلغ حوالي 50 شخصاً من منطقة يوتوبوري عن تعرضهم للاحتيال أو محاولة احتيال في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي. والعديد من ضحايا الاحتيال كانوا من سكان مولندال، بحسب ما ذكرته المسؤولة في قسم الشرطة لمكافحة الاحتيال في المنطقة الغربية انا كارين شيلغرين.

وقالت للتلفزيون السويدي، إن هناك حوالي 30-35 حالة احتيال وقعت في يوتوبوري، بالإضافة الى 20 محاولة احتيال. وهذان عددان كبيران.

ويحاول المحتالون صرف الكثير من الجهد والوقت من أجل خداع الضحية للوصول الى معلوماته المصرفية، وفي بعض الحالات، تكون هناك اتصالات مكررة أو اتصالات طويلة جداً على الهاتف يستخدم فيها الجناة طرق معقدة لإيقاع الضحية في الفخ.

ويتقاسم الغالبية العظمى من المحتالين شيء مشترك فيما بينهم، وهو أنهم يستهدفون الأشخاص المسنين في السويد.

وقالت شيلغرين، إن من المزعج والمقرف أن يكون كبار السن هم المستهدفين، حيث أن 70 بالمائة من ضحايا الاحتيال هم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً.