الشرطة تُحّذر أصحاب الساعات الثمينة: كونوا حذرين ..!

Foto- Fredrik Sandberg /TT (OBS Arkivbild)..jpg
Views : 2558

التصنيف

الكومبس – مجتمع: ازدادت عمليات سطو الساعات الثمينة، مثل رولكس، التي تقدر قيمتها بمئات الآلاف من الكروانات، في وسط العاصمة ستوكهولم، خصوصاً في حي  Östermalm.

وذكرت الشرطة أنها عززت من وجودها في هذه المنطقة، وتقوم في الوقت الحالي بجهود إضافية للحد من هذه السرقات.

وقال المحقق دانييل هورنر لصحيفة Svenska Dagbladet إن السرقات تحدث عادة بشكل مخطط للغاية، في أماكن يتم اختيارها بعناية، مثل سلالم البنايات وفي وضح النهار، حيث ينتظر السارقون الضحايا في أماكن يسهل فيها السرقة، التي تقع عادة تحت التهديد باستخدام العنف.

وحتى الآن من العام الجاري، تم الإبلاغ عن 64 عملية سطو، وثلاث محاولات سرقة في وسط المدينة فقط، مقارنة مع 79 حالة خلال العام الماضي بأكمله.

من جهتها، قالت صحيفة Aftonbladet إن 136 عملية سطو للساعات حدثت في ستوكهولم وحدها خلال النصف الأول من العام الجاري 2019.

وقد وجهت الشرطة تحذيراً الى أصحاب الساعات الثمينة حتى لا يصبحوا ضحايا اللصوص المتخصصين في سرقة هذه الأنواع.

وأغلب أنواع السرقات تحدث للأشخاص الذين يلبسون ساعات من الماركات الشهيرة التالية: Rolex, Hublot, Audemar Piguet, Breitling.

وتقول الشرطة إنه ليس مطلوبا من المرء أن يكون قلقاً بل أن يأخذ الحذر ويكون يقظاً في التنبه الى احتمال وجود أناس يقومون بمراقبته لسرقة ساعته.

وتصل أسعار بعض أنواع من هذه الساعات الى مئات آلاف الكرونات.

ودعت الشرطة مقتني ومحبي الساعات الثمينة الى عدم عرضها في وسائل ومنصات التواصل الاجتماعي.

ونصحت الشرطة المواطنين الاتصال على الرقم 112 عند سماع أصوات في سلالم العمارات السكنية، والتأكد من غلق أبواب العمارة.

وفي العام الماضي تم سرقة 79 ساعة ثمينة.