الشرطة: حرائق السيارات قد تكون “مُنظمّة”

Adam Ihse/TT Utbrunna bilar på parkeringen vid Frölunda torg
Views : 9748

المحافظة

فسترا يوتالاند

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت الشرطة السويدية، أن سلسلة الحرائق الواسعة، التي شهدتها مناطق عديدة غرب السويد، ليلة أمس، قد تكون منظمة، وجرى التحضير لها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

كما تمكنت الشرطة من التعرف على العديد من الجناة المشتبه بمشاركتهم في إضرام الحرائق في فلورندا ومولندال وترولهيتان.

وكانت مدينة يوتوبوري، بالإضافة الى ترولهيتان وليسيكيل وفالكينبيري، قد شهدت إحراق العشرات من السيارات الليلة الماضية، ما اثار غضب رئيس الحكومة والسياسيين السويديين، الذين تعهدوا الرد بقسوة.

وقال المتحدث باسم الشرطة هانز ليبينز لوكالة الأنباء السويدية: “لا يمكننا تأكيد ذلك، لكننا نعتقد أن تلك الحرائق كانت منسقة”.

ووصل أول بلاغ الى الشرطة بخصوص تلك الحرائق في الساعة التاسعة من ليلة أمس، بعدها توالت الاتصالات بشكل مكثف، إذ جرى إحراق نحو 100 سيارة في تلك المناطق، وتشتبه الشرطة أن تكون تلك الحرائق منسقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال ليبينز، إنه وبحسب المعلومات التي وردتنا من شهود عيان في مناطق مختلفة شهدت وقوع تلك الحرائق، فقد سمع الناس محادثات بين المراهقين الذين قاموا بعمليات التخريب تلك.

ورفعت الشرطة بلاغاً بتهمة التحريض وتحقق الآن فيما إذا كنت تلك الحرائق لها أي صلة ببعضها البعض.

وقال ليبينز: “لا يمكننا استبعاد وجود علاقة”.