الشرطة ومصلحة الضرائب تشن حملة واسعة ضد مراكز التجميل والمساج “غير القانونية”

Foto: TT. Montage: Sveriges Radio
Views : 2376

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: نفّذت لجنة مشتركة، ضمّت الشرطة ومصلحة الضرائب ومصلحة بيئة العمل، الأسبوع الماضي، زيارات فجائية تفتيشية لأكثر من 120 مركزاً للتجميل والمسّاج وصالونات العناية بالأظافر، في مختلف أرجاء السويد.

وذكرت اللجنة أنها اكتشفت أن العديد من العاملين في هذه المراكز، يعانون من ظروف عمل وصفتها بـ “الخطيرة”، حيث يجري الإتجار بهم كسلع بشرية، في عمليات بيع وشراء تدخل في إطار الاتجار بالبشر، إضافة الى عملهم في ظروف سيئة للغاية، يجري فيها استغلالهم من قبل أرباب العمل.

وأصدرت الشرطة بعد هذه الجولات التفتيشية مذكرات ضد عدد من هذه الشركات، وأوضحت أن العديد من الأشخاص الذين يعملون في هذه المراكز يأتون من بلدان مثل رومانيا وفيتنام وتايلاند، وأنهم يفتقرون الى تصريح العمل في السويد.

وقال منسق عمليات الشرطة الضابط بير إنغلوند: ” لقد رأينا أن العديد من هذه المراكز تحتال على القواعد التي وضعتها مصلحة بيئة العمل، وفي نفس الوقت اكتشفنا حالات يشتبه فيها على أنها تدخل في إطار الاتجار بالبشر.

كما أن مصلحة الضرائب ضبطت حالات احتيال مالي وتهرب من دفع الضرائب في العديد من هذه المراكز.

ووفقاً لمصلحة بيئة العمل هناك مخاطر صحية كبيرة على العاملين في صالونات الأظافر، وذلك بسبب وجود المواد الكيميائية السامة التي يتعاملون معها بدون ضوابط، وبدون وجود تهوية صحية.