“الصحة العامة”: معظم الإصابات حتى الآن لقادمين من الخارج

Foto: Claudio Bresciani / TT / kod 10090
Views : 754

التصنيف

وضع الرعاية الصحية اليوم أكثر إيجابية مما كان عليه قبل أسابيع

الكومبس – ستوكهولم: قال عالم الأوبئة في هيئة الصحة العامة، أندش تيغنيل، إن معظم الإصابات المسجلة بفايروس كورونا في السويد هي لأشخاص عادوا من خارج البلاد.

وأعلن تيغنيل، في مؤتمر صحفي اليوم، أن عدد الإصابات وصل إلى 2016 حالة، في حين بلغ عدد الوفيات 25، مشيراً إلى أن نسبة لا بأس بها من الإصابات سجلت لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 50 و59 عاماً.

وعبر تيغنيل عن امتنانه للشعب السويدي بالقول “أود أن أشكر الكثيرين في السويد. إن الدعم الذي تلقيناه كسلطة في الأيام الأخيرة كان رائعاً”.

وتوقع تيغنيل أن يكون قطاع الرعاية الصحية في المحافظات السويدية قادراً على تجهيز نفسه في الوقت المناسب للتعامل مع العدد المتزايد من المرضى، مضيفاً “أعتقد بأن الأمور تبدو أكثر إيجابية الآن مما كانت عليه قبل بضعة أسابيع”.

وكان السجل السويدي للعناية المركزة أظهر أن 103 أشخاص في البلاد احتاجوا إلى عناية مكثفة جراء الإصابة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه الفايروس.

وبيّنت أرقام السجل أن أصغر شخص مصاب بالفايروس ويتلقى رعاية مركزة يبلغ من العمر 21 عاماً.  

وتظهر الأرقام أن 29 بالمئة ممن احتاجوا العناية المركزة، لا ينتمون إلى المجموعات الأكثر تعرضاً للخطر، أي ليسوا فوق الـ65 عاماً، ولم تكن لديهم  أعراض مزمنة مثل السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية.

وكانت منطقة أوبسالا سجلت اليوم أول حالة وفاة بالمرض. حيث توفي شخص مسن مصاب بمرض مزمن. كما سجلت محافظة دالارنا اليوم أول حالة وفاة.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تعليق واحد