الصين تحذر مواطنيها من السفر الى السويد

Magnus Hjalmarson Neideman/SvD/TT Kinas ambassadör i Sverige, Gui Congyou, har varnat kinesiska turister som besöker Sverige. Arkivbild.
Views : 42966

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت السفارة الصينية في ستوكهولم، مواطنيها السياح من السفر الى السويد، وذلك على خلفية الأزمة التي نشأت في أعقاب نشر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، يُظهر قيام الشرطة السويدية بإخراج عائلة صينية سائحة من أحد أماكن المبيت ( نزل) وسط ستوكهولم، لأنها وصلت الى المكان قبل موعد الحجز بيوم.

ووقعت الحادثة في 2 أيلول/ سبتمبر الجاري، حيث تقول الشرطة السويدية إنها قامت بواجبها في إجبار العائلة التي تتكون من ثلاثة أشخاص على ترك المكان، بعد ما أصرت على البقاء فيه.

وأغلق المدعي العام ماتس إريكسون التحقيق في القضية التي رفعت ضد الشرطة.

وكانت السفارة الصينية لدى ستوكهولم دانت بشدة، السبت (15 سبتمبر)، ما وصفته بالمعاملة القاسية للشرطة السويدية في التعامل مع السياح الصينيين أوائل الشهر الحالي.
وأكدت السفارة في بيان لها أن تصرفات الشرطة السويدية انتهكت بصورة خطيرة سلامة مواطنين صينيين وحقوقهم الإنسانية الأساسية، مطالبة الحكومة السويدية بإجراء تحقيقات فورا في الحادث، والمعالجة المناسبة لمطالبة المواطنين الصينيين أصحاب الواقعة بشأن فرض عقوبات على منتهكي حقوقهم الإنسانية وتقديم الاعتذار والتعويضات.
وقد تقدمت السفارة ووزارة الخارجية الصينية، كل على حدة، باحتجاج شديد اللهجة للحكومة السويدية.

ويُظهر فلم عن الحادث كيف أن الشرطة قامت بحمل أحد أفراد العائلة، كما ذكرت العائلة لوسائل الإعلام الصينية بأن الشرطة قامت بنقلهم الى مقبرة في الغابة، حيث كانت صحيفة “أفتونبلادت” أول من كتب عن ذلك.

وقال المدعي العام أريكسون للصحيفة: “لم يتم فتح أي تحقيق أولي، لأن التقييم كان يشير الى عدم وجود جريمة مُرتكبة من جانب الشرطة. يحق للشرطة بحسب القانون إبعاد أي شخص من مكان الى مكان آخر، وهذا أمر شائع للغاية، وهذا ما حدث في هذه الحالة”.

وكانت الحادثة قد لاقت الكثير من الاهتمام من الجانب الصيني. وحصل تعليق نُشر على موقع التواصل الاجتماعي الصيني Weibo حول هذا الموضوع على أكثر من 41 ألف تعليق وجرت مشاركته 18 ألف مرة، كما جرى انتقاد السويد والشرطة السويدية في وسائل الاعلام التقليدية والاجتماعية الصينية.