العثور على نوع من المتفجرات في دراجة كانت داخل مستودع شرطة لينشوبينك

صور SVT
Views : 1525

التصنيف

الكومبس – لينشوبينك: قالت الشرطة في مؤتمر صحفي، ظهر اليوم الثلاثاء، عقد للتعليق على الانفجار الجديد، الذي شهده مستودع تابع للشرطة في لينشوبينك ليل أمس، إنه تم اكتشاف نوع من المتفجرات، عند فحص دراجة نارية مسروقة كانت موجودة في المستودع الذي انفجر. 

وأكدت الشرطة، أن خبراء القنابل تمكنوا من تفكيك تلك المتفجرات دون أن ذكر نوعها، قبل تسليم الدراجة الصغيرة لاحقاً لصاحبها، الذي كان بلغ عن سرقتها منذ الـ26 من مايو أيار الماضي.

وقال كريستيان وينكلر، قائد شرطة لينشوبينك، “نحن نعمل على التحقيق وسيظهر إلى أي مدى لدينا دلائل أخرى يمكن أن تقودنا إلى الأمام”.

وأجاب بالنفي عندما سؤال إذا كانت الدراجة، التي عثر عليها كانت معدة خصيصاً لذلك الانفجار، مشيراً إلى أن صاحب الدراجة لا يعتبر أنه شخص مشتبه به.

ولم تؤكد الشرطة، فيما إذا كان هناك صلة بالانفجار الكبير، الذي وقع في 7 يونيو الماضي وتسبب بأضرار مادية جسيمة في مبنى سكني

وقال دانييل أكسلسون، رئيس قسم الجرائم الخطيرة في شرطة لينشوبينك، “عندما يكون هناك انفجار وقع في الماضي، ويحدث انفجار آخر، فمن الطبيعي، أننا حريصون على معرفة ما إذا كان هناك صلة بينهما”.

وكان وقع انفجار قوي الليلة الماضية في مستودع تابع للشرطة بمدينة Linköping أدى إلى تدمير المبنى بالكامل، وإلحاق أضرار كبيرة في الأقسام الأخرى من مركز الشرطة.

ووقع الانفجار بعد منتصف الليل في منطقة Garnisonen، لكن أحداً لم يصب بأذى، في حين سُمع دويه في أماكن بعيدة من المدينة.

وتقول الشرطة إن حوالي 3 آلاف شخص تأثروا بالحادث، حيث كانت الشرطة قامت قبل وقوع الانفجار بإخلاء المنطقة المحيطة بالمركز والتي بلغ قطرها حوالي 300 متر، وضمت العديد من المساكن ودار لرعاية المسنين.