العثور على “وحدة ذاكرة” لطائرةٍ تحطمت فوق أوميو قد يغير مجرى التحقيقات

Samuel Pettersson / TT
Views : 1380

التصنيف

الكومبس – أوميو: قال ميكائيل كارانيكاس، رئيس مجلس التحقيقات في الحوادث بالسويد، إنه سيتم تأخير صدور تقرير حول التحقيقات في تحطم طائرة صغيرة فوق أوميو الشهر الماضي، والتي راح ضحيتها 9 أشخاص، وذلك بعد العثور على وحدةٍ لذاكرة الطائرة، مشابهة لما يعرف بالصندوق الأسود في الطائرات الكبيرة، والتي قد تحتوي على معلومات مهمة للحظات الأخيرة قبل سقوطها.

وحسب كارانيكاس، فإنه كان من المفترض صدور التقرير الأولي في منتصف سبتمبر أيلول المقبل.

وكانت الطائرة، تفتقر إلى صندوق أسود يسجل، المكالمات والمحادثات بين الطيار ومراقبي حركة الملاحة الجوية، ولكن بعد العثور على وحدة ذاكرة أخرى في مياه البحيرة، التي سقطت فيها الطائرة، فإنه يمكن أن الوصول إلى معلومات مثيرة للاهتمام في هذه الحادثة.

ومن المتوقع إرسال وحدة الذاكرة تلك إلى التحليل خارج السويد، وهذا ما يعني أن التقريرين الأولي والنهائي سيتأخران في الصدور، علماً أنه يستغرق الأمر في حوادث الطائرات الكبيرة حوالي عام كامل لصدور تقرير عن الحادثة وفقاً لكارانيكاس.

وقُتل 9 أشخاص ظهر الـ 14 من يوليو في حادث سقوط طائرة صغيرة قرب مدينة أوميو شمال السويد.

ووقع الحادث بعد وقت قصير من إقلاع الطائرة في الساعة 13,33 دقيقة، حيث سقطت في بحيرة تقع قرب المدينة.

وذكرت السلطات السويدية أن جميع من كان في الطائرة وعددهم 9 أشخاص قتلوا في الحادث الذي لم يتسنى حتى الآن معرفة سببه.