“الكثير من السويديين لا يفكرون العيش في ستوكهولم”

Christine Olsson/TT Stadshuset i Stockholm. Men alla gillar inte huvudstaden. Arkivbild.
Views : 5729

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة قامت بها غرفة التجارة في ستوكهولم، أن أربعة من أصل كل عشرة سويديين من الذين لا يعيشون في العاصمة، لا يعتقدون بأنهم قادرين على التفكير في الانتقال والعيش فيها، مشيرين الى أن الفجوة بين ستوكهولم وبقية أنحاء البلاد في ازدياد.

وقال خبير السياسة الصناعية في غرفة التجارة في ستوكهولم فريدريك توريهامر لوكالة الأنباء السويدية: “إن الأمر يقلقني. أن يعتقد أربعين بالمائة ممن شملتهم الدراسة أن التناقضات ازدادت خلال السنوات العشر الماضية، وان سبعة بالمائة فقط يعتقدون عكس ذلك. لكن الأمر المفرح هو أن يكون لدى الناس نهج بناء مناسب في كيفية انهاء هذه الفجوة”.

وأشار توريهامر الى أن الكثير من الناس يشيرون الى قدرة البنية التحتية على بناء البلاد، ذهنياً وجسدياً وأن الخدمات الاجتماعية لها نفس التأثير.

الشباب أكثر إيجابية

ومع ذلك هناك من يفكر في الانتقال والعيش في العاصمة وخاصة الشباب، حيث أفصح 41 بالمائة من المشاركين في الدراسة من ذوي الفئة العمرية 18-29 عاماً بأنهم يرغبون في ذلك.

وأجاب نحو 2000 شخص جميعهم من خارج مقاطعة ستوكهولم على أجوبة الاستطلاع التي كانت تدور حول نظرتهم الى العاصمة.

وأظهرت الدراسة أن الموقف السلبي تجاه ستوكهولم يزداد مع ازدياد المسافة. الأكثر سلبية كانوا سكان المناطق الشمالية، في حين أن الذين يعيشون في المناطق المحيطة بستوكهولم كانوا أكثر إيجابية.