الكومبس تكشف: مرشح رئاسة الحكومة العراقية أقام في السويد سنوات طويلة

Views : 4245

التصنيف

الكومبس – خاص: علمت “الكومبس” أن المرشح الأبرز لرئاسة الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، الذي يُطرح اسمه بقوة حاليا، خلفّاً لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، أقام في فترة التسعينيات من القرن الماضي، سنوات طويلة في السويد.

وتصدر اسم الكاظمي التوقعات مع عدد من الأسماء الأخرى، مع التصعيد الذي تشهده الاحتجاجات في العراق، واحتمال تقديم الرئيس العراقي برهم صالح اسم مرشح جديد.

والكاظمي من مواليد مدينة بغداد في العام 1967 وكان من معارضي نظام صدام حسين، ومحكوما بالإعدام.

ووفق المعلومات التي حصلت عليها “الكومبس” فإن الكاظمي أقام لعدة سنوات في مدينة يوتوبوري، وكان ناشطاً في لجنة رفحا لمساعدة اللاجئين العراقيين، ومعارضا لنظام صدام حسين.

وخلال فترة تواجده في السويد كان ينتقل بين عدة عواصم من ضمنها لندن.

ويُعرف عن الكاظمي علاقاته التي توصف بأنها جيدة مع باقي المكونات الطائفية العراقية مثل القوى السنية والكردية، وهو مقرب أيضا من القوى الشيعية.

والكاظمي كان ناشطاً في مجال توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في العراق، وعمل مديراً تنفيذيّاً لمؤسسة الذاكرة العراقية،

 وهو يرأس حاليا جهاز المخابرات العراقية.

وفيما تؤكد أوساط عراقية في السويد أن الكاظمي يحمل الجنسية السويدية، على اعتبار أنه أقام فيها لسنوات طويلة، إلا أن أوساطاً أخرى نفت أن يكون قد حصل على الجنسية السويدية، لكن لم يتسنّ لـ “الكومبس” الحصول على تأكيدات بهذا الصدد، من مصادر رسمية.