الليبراليون: سندعم حكومة لوفين إذا كان مستعدا “لانعطافة حقيقة نحو اليمين”

Fredrik Sandberg/TT Regeringen slopar tre av sex nationella prov i gymnasiet. Flummigt, säger Jan Björklund (L). Arkivbild.
Views : 1782

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: في تضارب بالتصريحات والمواقف قد تدلل على وجود خلافات داخل حزب الليبراليين، أعلن اليوم زعيم الحزب، يان بيوركلوند، أنه مستعد لدعم حكومة يقودها الاشتراكي الديمقراطي، وذلك بعد يوم واحد من تسريبات كشفت عنها صحيفة الافتونبلادت، بأن بيوركلوند، لن يدعم حكومة يقودها ستيفان لوفين بسبب احتجاج بعض أعضاء الحزب على ذلك.

وأكد زعيم الليبراليين في مؤتمر صحفي اليوم، أنه قد يرغب بلوفين كرئيس للحكومة لكن الشرط الأساسي لذلك هو أن يبدي الحزب الاشتراكي الديمقراطي استعداده للقيام بما سماها “انعطافة حقيقية نحو اليمين” يعتمد عليها، مؤكداً أن ذلك يتطلب إجراءات إعادة تقييم من الاشتراكيين قد تكون مؤلمة.

وألمح إلى أن حزبه سيتعاون بخصوص الموازنة العامة.

 لكن بيوركلوند قال، إن الليبراليين لن يكونوا جزءاً من التشكيلة الحكومية، مشددا في الوقت نفسه على رفض التفاوض على حكومة يكون حزب اليسار ضمنها.

وأوضح أن حزبه لديه أيضاً مطالب وعلى أساسها “سنرى ما إذا كان يمكننا المضي قدمًا” حسب تعبيره.

وأشار إلى أن من بين هذه المطالب، إلغاء ضريبة الرعاية الاجتماعية في المستقبل القريب فضلا عن مطالب تتعلق بالإسكان، لاسيما المشاريع الجديدة منها

وأضاف بيوركلوند بأن أي دعم سيتم منحه للاشتراكي الديمقراطي من جانب حزبه يجب أن يُوافق عليه مجلس الحزب الليبرالي أولاً

وألمح  إلى أنه إذا لم يكن الاشتراكيون الديمقراطيون مستعدين لتلبية مطالب حزب الوسط والليبرالي، فإن الليبراليين سيصوتون بـ(لا) للوفين.