الليبرالي يهدد بفصل سياسيين إثنين من عضويته بعد تعاونهما مع حزب SD

Foto: Janerik Henriksson/TT
Views : 847

المحافظة

فسترا يوتالاند

التصنيف

 الكومبس – فاسترا غوتلاند: بات سياسيان محليان في غرب السويد عن الحزب الليبرالي مهددان بالفصل من عضوية حزبهما، بعد الكشف عن أنهما، تعاونا مع حزب SD اليميني المتطرف.

وهدد مجلس اتحاد حزب الليبراليين في المنطقة الغربية بطرد عضوين من الحزب في بلدية مونكدال جراء دعمهما سابقاً مرشح حزب SD لرئاسة البلدية عقب انتخابات العام 2018 وتعاونهما فنياً مع ذلك الحزب في عمل المجلس البلدي.

ووجه مجلس الاتحاد الليبرالي، إنذاراً لكارين بلومستراند، زعيمة الليبراليين في مونكدال، وجوران نيبرغ، عضو المجلس البلدي، بالاستبعاد، إذا لم ينضما إلى الأحزاب المعارضة في المجلس البلدي قبل تاريخ 29 فبراير القادم.

وقال بير غوستافسون، رئيس اتحاد الليبراليين في غرب السويد، “إن لم يحدث هذا، فسنستبعدهما كممثلين وكعضوين في حزب الليبراليين”.

وقد رفضت نيامكو سابوني رئيسة حزب الليبراليين التعليق على الموضوع.

 يذكر أنه في نوفمبر الماضي، قدم حزب الليبراليون والمعتدلون في البلدية المذكورة موازنة مشتركة صوت حزب SD لصالحها.