Foto: Johan Nilsson/TT, Marcus Ericsson/TT
Foto: Johan Nilsson/TT, Marcus Ericsson/TT
2020-11-02

الكومبس – ستوكهولم: يتجه كل من حزبي ديمقراطيي السويد والمحافظين إلى فرض رسوم على الترجمة الفورية في Hörby، بحيث يدفع من يعيشون في السويد أكثر من عامين أموالاً مقابل طلب مترجم في تواصلهم مع الجهات الحكومية. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

وكانت بلديتا Skurup وÖstra Göinge درستا فرض رسوم لكنهما تراجعتا بعد أن ثبت أن مثل هذه الرسوم ستكون غير قانونية.

وقالت رئيسة مجلس بلدية هوربي من حزب SD سيسيليا زيتو “نحن نطالبهم، بكل بساطة، بأن يتعلموا اللغة السويدية لدخول المجتمع”، معتبرة أن القرار “سيعزز الاندماج”.

في حين قالت أستاذة القانون في جامعة لوند، يانا ليتينسكا “لا يحق قانونياً للبلدية تحميل الأفراد رسوم المترجم وعلى البلديات أن تدفع تكلفة الترجمة”.

وقال علي المنصوري، الذي يعيش في هوربي ويحتاج لمترجم في تواصله مع الهيئات والسلطات، إن الاقتراح جيد وغير جيد في الوقت نفسه. وأوضح أن ذلك قد يشكل حافزاً أمام الأجانب لسرعة تعلم اللغة السويدية، لكنه طالب بتحسين التعليم في SFI حتى يتعلم الناس اللغة بأسرع ما يمكن.

Related Posts