Foto: Pontus Lundahl / TT kod 10050
Foto: Pontus Lundahl / TT kod 10050
2020-04-29

الكومبس – ستوكهولم: طالب حزب المحافظين الحكومة بتغيير استراتيجيتها الاقتصادية للتعامل مع أزمة كورونا. وقال رئيس الحزب أولف كريسترشون إن الاستراتيجية الحالية لا تصمد طويلاً. وفق ما نقلت TT.

وأضاف كريسترشون، في مؤتمر صحفي اليوم، إن “الأزمة الحالية تختلف تماماً عن أزمة التسعينات والأزمة المالية. حينها، كانت هناك اختلالات كبيرة في التوازن، لكن الآن الشركات تواجه نقصاً في التوريد والعملاء على حد سواء”، مشيراً إلى أن الدولة في هذه الحال يجب أن تتدخل كشركة تأمين.

وقدم كريسترشون مقترح حزبه لميزانية الربيع، مع الناطقة باسم السياسة الاقتصادية للحزب إليزابيث سفانتيسون.

وكان المحافظون قدموا اقتراحات لمساعدة الشركات على الصمود مثل إلغاء رسوم أصحاب العمل، والإجازات قصيرة الأجل، والمدفوعات المباشرة لتغطية تكاليف الشركات التي تفقد جزءاً كبيراً من دخلها. وقدرت تكلفة الاقتراحات بـ100 مليار كرون في الشهر.

ودعا الحزب اليوم إلى استثمار 5 مليارات أخرى في الرعاية الصحية ورعاية المسنين لتغطية تكاليف مكافحة الفيروس. وكانت الحكومة خصصت 3 مليارات كرون للتكاليف الاستثنائية في ميزانية الربيع، مؤكدة أن المبلغ سيتم تعديله إذا ارتفعت التكاليف.

Related Posts