المحكمة العليا للهجرة تقرر تسليم قضية إمام يافله وابنه للحكومة لصعوبة ترحيلهما

Views : 5632

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قررت محكمة الهجرة العليا السويدية، تسليم قضية الإمام أبو رعد وابنه، الصادرة بحقهم أحكام ترحيل من السويد، لأسباب تتعلق بالإرهاب، إلى الحكومة السويدية، وجاء هذا القرار نتيجة صعوبة تنفيذ حكم الترحيل بحقهما.

وقالت صحيفة داغينز نيهيتر، إن القضية باتت بيد الحكومة، لتتصرف بها، بعد أن قامت المحكمة بتقييمها، ورأت عدم إمكانية ترحيلهما إلى بلدهما.

وكان تم إلقاء القبض على الرجلين مع مجموعة أخرى من ” المتطرفين الإسلاميين” من قبل جهاز الأمن السويدي سابو في الربيع الماضي، وفق قانون مراقبة الأجانب، بتهمة العمل في بيئات إسلامية متطرفة، وتشكيلهم تهديداً لأمن السويد.  

 وفي يونيو حزيران، جاء قرار مجلس مصلحة الهجرة بطرد إمام يافله، المدعو رياض جاسم، والمعروف باسم أبو رعد، وابنه، من السويد، لكن في الوقت نفسه، تمت الإشارة إلى أنه لا يمكن تنفيذ عمليات الطرد بسبب تهديدات ضد الأب والأبن في وطنهما العراق.