المدخنون يستجيرون بـ”خط التوقف عن التدخين”

Claudio Bresciani/TT
Views : 509

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تلقى الخط السويدي للتوقف عن التدخين، الأسبوع الماضي، مكالمات أكثر بـ25 بالمئة من المعتاد.

وتدفع المخاوف من مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا كثيراً من المدخنين إلى القلق على صحتهم، بعد تقارير إعلامية وصحية اعتبرت التدخين عاملاً خطيراً حين الإصابة بالمرض.  

وقالت مديرة العمليات في خط التوقف عن التدخين، أنيلي يوهانسون، لوكالة الأنباء السويدية TT اليوم “يشعر كثيرون أنه ليس لديهم الوقت الكافي لترك التدخين استعداداً لكورونا”.

وأضافت “ما لاحظناه في المحادثات أن مدخنين كثر يشعرون بالقلق الشديد ويعربون عن رغبتهم في الإقلاع فوراً”.  

بيد أنها لفتت أيضاً إلى أن بعض المحادثات كانت مع أشخاص تركوا التدخين ثم عادوا إليه في الفترة الأخيرة بشراهة.

وأوضحت “هناك تأثير للتوتر السائد في المجتمع. فجأة يجد المرء أن شركته أفلست أو أنه فقد عمله وليس لديه مصدر رزق، وقد لا يكون لديه مدخرات نقدية، فيشعر بالسوء الشديد ويلجأ إلى السجائر”.

وتابعت يوهانسون “نقول عادة للمدخنين الراغبين في الإقلاع أن الأمر قد يستغرق من أسبوع إلى أسبوعين فقط. لكن عندما يتصل الناس ويعلنون أن الإقلاع عن التدخين يجب أن يحدث الآن، فإننا نبحث عن نصائح مختلفة”.

ونصحت أي شخص يشعر بالقلق بالاتصال بخط المساعدة لمناقشة الأمر والتوصل إلى حل للمشكلة.