المرضى في قسم الطوارئ ينتظرون يوماً كاملاً قبل الحصول على الرعاية الصحية

Foto: TT
Views : 5581

التصنيف

الكومبس – أخبار: لا يزال النقص الكبير في أعداد العاملين في مجال التمريض بالسويد، يؤثر بشكل كبير على منظومة الرعاية الصحية، خصوصاً في الصيف، حيث تساهم الإجازات الصيفية في نقص حاد، يتسبب في زيادة طول فترات انتظار المرضى، قبل الحصول على الرعاية الممكنة.

ونقل تقرير لراديو Ekot عن مدير العمليات في مستشفى Sunderby sjukhus بمنطقة Norrbotten ماتيّاس مورين قوله، إن المرضى في مستشفاه يمكن أن ينتظروا يوماً كاملاً في قسم الطوارئ، قبل الحصول على الرعاية.

وأضاف: “نواجه ضغطاً شديداً في الصيف، وضغطاً مستمراً طيلة السنة، بسبب نقص أعداد الممرضين، ولذلك نضطر الى مواجهة أزمة ازدحام شديدة في قسم الطوارئ”.

ودعا ماتيّاس المرضى الى جلب الطعام والدواء معهم، بما يكفي ليوم واحد.

من جهتها أكدت رئيسة جمعية الصحة السويدية في Värmland أن الوضع في المستشفى المركزي في Karlstad “متوتر للغاية” في الوقت الحالي بسبب قلة عدد الموظفين.

وأضافت: “العاملون في المستشفى يعانون من ضغط شديد جدا ويشعرون بالخوف من ارتكاب أخطاء نظراً للضغط المسلط عليهم وعدم وجود الوقت الكافي لهم بالاهتمام بالمرضى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.