المستشفيات السويدية تعاني من أزمة في أعداد الممرضين بسبب إجازات الصيف

Foto: Maskot/TT
Views : 908

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تعاني المستشفيات السويدية خلال فصل الصيف، من نقص شديد في أعداد الممرضين، بسبب الإجازات الصيفية الطويلة التي يأخذها الموظفون في هذا الوقت من السنة.

وأدى النقص في موظفي الرعاية الصحية خلال هذا الموسم، الى إجبار الممرضين على العمل لساعات طويلة جداً، خلال اليوم الواحد.

وحذّرت جمعية الرعاية الصحية السويدية من ذلك، وقالت إنه “أمر بالغ السوء ويهدد سلامة المرضى وكذلك صحة العاملين في مجال التمريض عموما”.

وتقول سينيفيا ريبيرو من الجمعية، إن الكثير من الممرضات يضطررن الى العمل الإضافي الذي يزيد الضغط عليهن ويهدد جودة العمل وتقديم الرعاية الصحية.

ويقول الخبير في النوم وأستاذ علم النفس في جامعة ستوكهولم ومعهد كارولينسكا السويدي Torbjörn Åkerstedt إن هناك علاقة بين خطر وقوع الحوادث وطول مدة العمل. فبعد حوالي ثماني ساعات يبدأ خطر الحوادث في الازدياد ثم يزداد بشكل ملحوظ بعد عشر ساعات.

وتلجأ بعض المقاطعات السويدية الى مضاعفة رواتب الممرضين خلال فصل الصيف لجذبهم الى العمل في المستشفيات في محاولة لحل جزء من الأزمة.