المفوضية الأوروبية تتبنى موقف السويد بفرض عقوبات على بيلاروسيا

Foto: Sergei Grits/AP/TT - Pontus Lundahl/TT
Views : 1836

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: دعمت لجنة الاتحاد الاوروبي في البرلمان السويدي موقف وزيرة الخارجية آن ليندي المطالب بفرض عقوبات على بيلاروسيا، قبل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد اليوم الجمعة. وفق ما نقل راديو السويد. فيما تبنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين موقف السويد بفرض العقوبات.

وكانت نتائج الانتخابات في روسيا البيضاء الأحد أثارت ردود فعل قوية داخل البلاد وخارجها.

وأظهرت النتائج الرسمية للانتخابات أن الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو حصل على 80 بالمئة من الأصوات. فيما تظهر النتائج الحقيقية من سلسلة طويلة من مراكز الاقتراع عكس ذلك، وأن غالبية الأصوات ذهبت لمنافسته سفيتلانا تيتشانوفسكايا.

وأعقب الانتخابات احتجاجات عنيفة في جميع أنحاء البلاد. فيما قمعت الشرطة المتظاهرين واعتقلت آلافاً منهم.

وعلقت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي بقوة على التطورات. وقالت قبل يومين إن دول الاتحاد الأوروبي يجب أن تدرس فرض عقوبات على بيلاروسيا.

وقبل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بعد ظهر اليوم، ناقشت لجنة الاتحاد الأوروبي في البرلمان السويدي الوضع في البلاد وتبنت موقف ليندي.

وقالت ليندي “نعتقد بأنه يجب توسيع قائمة الأفراد الخاضعين للعقوبات ضد بيلاروسيا. هذا يعني قيوداً على السفر وتجميداً للأصول. يجب أن نفرض هذه العقوبات على المسؤولين مباشرة عن العنف والاعتقالات وتزوير الانتخابات الرئاسية. أنا مسرورة جداً لأن اللجنة قدمت لي الدعم”.

وطالبت ليندي بضمان إجراء انتخابات جديدة وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وبدء حوار مع المعارضة والمنظمات غير الحكومية.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين على تويتر أنها تدعم فرض عقوبات على بيلاروسيا. وقالت “نحتاج إلى مزيد من العقوبات ضد أولئك الذين انتهكوا المبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان في بيلاروسيا”.