المفوضية الأوروبية تتجه لإلغاء قواعد دبلن الخاصة باللجوء

(AP Photo, Francisco Seco) TT

الكومبس – دولية: أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين نية المفوضية إلغاء قواعد دبلن التي تنظم قضايا اللجوء داخل الاتحاد الأوروبي. وفق ما نقل SVT.

وقالت فون دير لاين في خطاب أمام البرلمان الأوروبي اليوم “سنلغي قواعد دبلن ونستبدلها بنظام إدارة أوروبي جديد للهجرة”.  

وتنظم قواعد دبلن قضايا اللجوء بين دول الاتحاد الأوروبي وتنص بشكل أساس على أنه يجب معالجة طلب اللجوء في البلد الأول الذي يصل إليه اللاجئ. الأمر الذي دفع الدول لإعادة كثير من اللاجئين إلى البلدان التي تم التعرف عليهم فيها أولاً، وهو ما يعرف بين اللاجئين باسم “بصمة دبلن”.

ومن المنتظر أن تقدم المفوضة السويدية إيلفا يوهانسون خططاً جديدة لتنظيم اللجوء والهجرة في غضون أسبوع.

وقالت فون دير لاين إن النظام الجديد سيكون له هياكل مشتركة للجوء وإعادة التوطين، وآلية تضامن قوية، لم تفصح عنها.

وأضافت “أتطلع بشدة إلى مناقشة ذلك. ستكون هناك بالطبع أشياء نتفق عليها وأخرى لا نلتقي فيها. لذا أتطلع إلى الأيام والأسابيع القليلة المقبلة”.   

ووفقاً لمراسل SVT في الاتحاد الأوروبي كريستوفر فينديك، فإن ما جرى الحديث عنه هو أول مؤشر على ما سيصدر في حزمة اللجوء التي ستقدمها مفوضية الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يلقى الاقتراح قبولاً من بعض الدول، ومعارضة دول أخرى.

وأوضح فينديك “هذا شيء تدعمه إيطاليا واليونان، حيث يعتقدون أنه من غير المعقول أن يكونوا مسؤولين عن كل من يدخل الاتحاد عبرهما”، مشيراً إلى أن هناك دول مازالت ترفض استقبال طالبي اللجوء، لكن الاقتراح المنتظر قد يحتوي على طريقة لإظهار التضامن بين الدول.

وتهدف آلية التضامن المذكورة إلى إيجاد طريقة لتوزيع طالبي اللجوء بين الدول الأوروبية، غير أن الطريقة غير واضحة حتى الآن.

وكان “نظام دبلن” الخاص باللاجئين أنشئ بموجب “اتفاقية دبلن” التي أقرت يوم 15 حزيران/يونيو 1990 في العاصمة الأيرلندية دبلن، ودخلت حيز التنفيذ في أول أيلول/سبتمبر 1997.