المفوضية الأوروبية: تعزيز دور اليورو دولياً أصبح أمراً ملحاً

الكومبس – أوروبا: تقدمت المفوضية الأوروبية اليوم بمجموعة مقترحات من أجل تعزيز دور العملة الموحدة (اليورو) على الساحة الدولية، كجزء من العمل المستمر لتكريس السيادة الاقتصادية الأوروبية.

وحسب وكالة AKI الإيطالية فإن المقترحات تنص على ضرورة التحرك لحث كبرى الشركات الأوروبية على التوجه نحو استخدام أكثر كثافة لليورو في مبادلاتها التجارية، خاصة في القطاعات الاستراتيجية مثل الطاقة.

وأجمع كل من نائب رئيس المفوضية فاليس دومبروفسكيسن والمفوض المكلف الشؤون المالية بيير موسكوفيتشي، والمفوض آرياس كانيته، على التأكيد على أن اليورو أصبح يشكل خلال 20 عاماً من تواجده 20% من الاحتياطيات المالية الدولية.

ونوهت المفوضية بأن 80% من صفقات استيراد منتجات الطاقة في أوروبا تتم بالدولار حالياً، وبالتالي “يجب العمل على قلب هذه المعادلة”، حسب المسؤولين الأوروبيين الذين عرضوا مقترحاتهم خلال مؤتمر صحفي اليوم في بروكسل.

ويرى دومبروفسكيس أن تعزيز دور اليورو على الساحة الدولية أصبح أمراً ملحاً للحفاظ على النظام الدولي التعددي، فـ”إن قيام الشركات الأوروبية باستخدام اليورو في المبادلات الدولية يشكل حماية أفضل لها من تقلبات السوق، ويحميها من آثار أي عقوبات دولية تتجاوز الحدود”، وفق كلامه.

ولكن المفوضية الأوروبية أقرت باستمرار وجود العديد من الحواجز من أجل تحقيق هذا الهدف ومن أهمها التأخير في إنجاز الاتحاد المالي الأوروبي، وإنشاء بنى تحتية مناسبة تجعل التعامل باليورو أكثر أهمية وفائدة للشركات.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.