الملك لكل فرد من شعبه: لست وحدك

Foto: Sven-Åke Visén/SVT TT
Views : 1022

التصنيف

الأزمة ستنتهي عاجلاً أم آجلاً وسنشعر بالأمل من جديد

علينا التصرف بمسؤولية والبقاء في البيت خلال عطلة الفصح

الكومبس- ستوكهولم: أكد الملك كارل غوستاف السادس عشر أن أزمة كورونا “ستنتهي عاجلاً أم آجلاً، وحين يحدث ذلك سنستفيد جميعاً من القوة التي تقدمها للشعب السويدي الآن”. وخاطب الملك سكان السويد بالقول “أنت لست وحدك” في هذه الأزمة.

وقال الملك، في خطاب تحية وجهه للشعب مساء اليوم، إن “الأزمة طويلة وشاقة لكن سيظهر الضوء في النهاية وسيمكننا أن نشعر بالأمل من جديد”.

وحثّ الملك السويديين على البقاء في البيت خلال عطلة الفصح المقبلة، مضيفاً “يجب أن تتخذ قراراً بالبقاء في المنزل خلال هذا الأسبوع (..) قد تشعر بالملل لكنها تضحية صغيرة إذا قورنت بالإصابة بمرض خطير أو فقد أحد الأحبّة”.

وقال الملك “أفكر في الاطفال الذين قد يفقدون أجدادهم. يجب علينا التصرف بمسؤولية ودون أنانية. لدينا جميعاً التزام تجاه بلدنا”.

وتحدث الملك من قصر ستينهامار، مشيراً إلى أنه سيبلغ الـ74 عاماً خلال أسابيع قليلة، وباعتباره والملكة من المجموعة الأكثر تعرضاً للخطر فقد التزم نصائح هيئة الصحة العامة وبات يعمل من المنزل.

وشكر الملك جميع العاملين والمتطوعين الذين يخاطرون بأنفسهم لإنقاذ الأرواح في الرعاية الطبية. كما شكر كل من يضمن استمرار تقديم الخدمات للمجتمع، وكل من يؤدي مهمة رعاية المسنين رغم المصاعب، لافتاً إلى أن “الوباء وضع السويد والعالم في قبضته، حيث باتت الشوارع والساحات فارغة. كما أثر على الاقتصاد السويدي والوظائف والمجتمع بأكمله”.

وأضاف “الخيارات التي نتخذها اليوم سنعيش معها فترة طويلة، فهل فكرت في غيرك من البشر؟”، مشيراً إلى أن “الأزمات تساعد على التمييز بين المهم وغير المهم”.

وختم الملك كلمته بالقول “قد يكون ذلك شعوراً صعباً، لكن تذكر دائماً أنك لست وحدك”.