Lazyload image ...
2016-10-20

الكومبس – ستوكهولم: وافق المجلس الوطني السويدي للاخلاقيات الطبية في تقرير له، على تطبيق التقييم الطبي لتحديد أعمار طالبي اللجوء.

وقال المجلس في تقرير للجنة خاصة تم تشكيلها لهذا الغرض، إن الاختبارات المطلوبة لتحديد عمر طالب اللجوء يجب تطبيقها فقط على من تدور شكوك حول عمره الحقيقي وليس كإجراء روتيني ينفذ على كل طالبي اللجوء من المراهقين.
وأضاف المجلس في تقريره، أن على الحكومة أن تعي أحتمال وقوع هامش من الخطأ في تحديد عمر اللاجئ المراهق، والذي قد يظهر أنه بالغ في حين يكون سنه تحت 18 عاماً.
وحسب قانون اللجوء في السويد فإن اللاجئين من المراهقين تحت السن القانوني، يعاملون معاملة خاصة تختلف عن غيرهم من البالغين
وستقدم اللجنة التي كلفت الحكومة المجلس الوطني السويدي للاخلاقيات الطبيىة بتشكيلها ، تقريراً إرشادياً، يحدد الإطار الأخلاقي ليكون تطبيق تلك الاختبارات موافقاً لأخلاق مهنة الطب في السويد

Related Posts