الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبري تقود مسيرات عالمية من أجل المناخ

 الكومبس – دولية: تجمع مئات آلاف المتظاهرين وطلاب المدارس في مسيرات بعدة مدن حول العالم بينها مدن سويدية، اليوم الجمعة في مستهل ثاني إضراب مدرسي عالمي من أجل التحرك لمكافحة تغير المناخ.

ومن المقرر أن تشمل الجولة الأحدث من الاحتجاجات، التي تستكمل مسيرات الأسبوع الماضي لملايين الأطفال في جميع أنحاء العالم، آسيا وأوروبا قبل أن تصل لذروتها في تجمع حاشد في مونتريال بكندا، حيث من المقرر أن تتحدث الناشطة غريتا تونبري.

وانتقدت تونبري، التي يُنسب إليها الفضل في إلهام الإضرابات المدرسية، قادة العالم هذا الأسبوع بسبب غياب سياسات مكافحة تغير المناخ خلال قمة للأمم المتحدة بشأن المناخ في نيويورك هذا الأسبوع.

وفي نيوزيلندا، نُظمت عشرات الاحتجاجات في البلدات والمدن في جميع أنحاء البلاد وكان الطلاب يحملون لافتات كتب عليها ”نحن لا نحضر دروسنا كي نلقنكم درسا“ و ”لا يمكنكم المرور على تغير المناخ مرور الكرام“.

وقدرت وسائل الإعلام المحلية الحشود في العاصمة ولنجتون، حيث كان الطلاب يقدمون التماسا إلى البرلمان يدعو الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ المناخية، بنحو 40 ألفا.