الناقلة المملوكة لشركة سويدية تغادر ميناء بندر عباس الإيراني بعد شهرين من احتجازها

Views : 360

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: غادرت ناقلة النفط البريطانية، ستينا إمبيرو، والتي تملكها شركة سويدية، ميناء بندر عباس في إيران، صباح اليوم، وفق ما أكده الرئيس التنفيذي للشركة المالكة، إريك هانيل.  

وفقًا للمعلومات المتداولة، ستتجه السفينة إلى ميناء راشد في دبي، لكن الرئيس التنفيذي أشار إلى أنه ليس من الواضح أي منفذ سيتم اتخاذه حتى الآن.

وقال، ” نحن نبحث عن أي منفذ سنذهب إليه، ولدينا عدد من البدائل في الإمارات العربية المتحدة، إن الأمر يتعلق بأي منفذ يمكن الوصول إليه بسهولة”  

ويتوقع أن تصل السفينة في وقت متأخر من ليل اليوم أو مبكر من صباح الغد إلى وجهتها الأولى.

وكانت الناقلة محتجزة لأكثر من شهرين، من قبل طهران قبل أن تقرر السلطات الإيرانية الاثنين الماضي إطلاق سراحها.  

واستولى الحرس الثوري الإيراني على ستينا إمبيرو، التي تحمل العلم البريطاني، عندما كانت السفينة تسير عبر مضيق هرمز في الـ 19 من يوليو من هذا العام.

وفي الـ 4 من سبتمبر، تم إطلاق سراح سبعة من أفراد الطاقم المكون من 23 شخصاً.