النرويج ستوصي بارتداء الكمّامات في حالات معينة

Foto: Stian Lysberg Solum/TT

الكومبس – ستوكهولم: يُنتظر أن توصي النرويج سكانها بارتداء كمامات الفم في الأماكن التي يصعب فيها الحفاظ على المسافة بين الناس متراً واحداً على الأقل.

ومن المتوقع أن تعلن النرويج توصيتها بعد ظهر اليوم. وفق ما نقل SVT.

وقال المدير المساعد في هيئة الصحة النرويجية إسبين نكستاد لصحيفة نرويجية “نوصي باستخدام الكمامة أو قطعة من القماش للفم في حالات معينة، ومناطق جغرافية معينة، ولفترة محدودة”.

غير أنه أكد أهمية الحفاظ على التباعد، مضيفاً “ترك مسافة جيدة بين الأشخاص هو أهم إجراء لدينا للحد من العدوى. أظهر بحث جديد أن الابتعاد متراً واحداً على الأقل يمكن أن يقلل خطر الإصابة بنسبة 80 بالمئة، فيما يقلل الاستخدام الصحيح للكمامات المخاطر بنسبة 40 بالمئة”.

وذكرت وسائل إعلام نرويجية أن الطلب على الكمامات زاد في الفترة الأخيرة وسط ارتفاع أسعارها.   

تيغنيل: قد تكون مكمّلة في مواقف معينة

وكان معهد كارولينسكا في السويد أوصى طلابه بارتداء الكمامات حين يصعب عليهم الحفاظ على مسافة بينهم.

فيما قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل للتلفزيون السويدي إن الكمامات يمكن أن تكون مكمّلة في مواقف معينة، لكن المعرفة حول فعاليتها غير واضحة تماماً. وهذا يفسر سبب اختلاف توصيات هيئة الصحة العامة السويدية عن كثير من البلدان الأخرى حتى الآن.

وأوضح تيغنيل “الدراسات التي تم إجراؤها صغيرة جداً. وبعضها يعتمد بشكل أساسي على دراسة تأثير أدوات الحماية في الرعاية الصحية. يكتب المؤلفون (للدراسة) أنفسهم أن البيانات ضعيفة جداً”.

وأضاف “يقال إن هذا (الكمامات) يمكن أن يكون مكملاً في مواقف معينة.. يمكن أن يكون كذلك”.