النمو الاقتصادي يشهد طفرة نوعية في السويد

Views : 354

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يتجه الاقتصاد السويدي لتحقيق المزيد من النمو والازدهار نتيجة الاعتماد على مجموعة من السياسات المالية والنقدية التوسعية، حسبما أظهرت أحدث التوقعات الصادرة عن المعهد الحكومي للبحوث الاقتصادية Konjunkturinstitutet .

وتشير التوقعات إلى أن السويد ستشهد طفرة اقتصادية مهمة جداً، لاسيما في قطاع الأعمال الذي سيستمر في تحقيق المزيد من النمو الاقتصادي وبشكل قوي جداً ، خاصةً مع ازدياد عدد السكان بنحو 140 ألف شخص خلال عامي 2016 و 2017، وفي نفس الوقت فمن المحتمل أيضاً انخفاض معدلات البطالة.

وبحسب المعهد KI فإن معدلات التضخم لم تتأثر بإجراءات المصرف المركزي الهادفة إلى رفع نسبة التضخم لحوالي 2 % ، وتحقيق هذا الأمر في غضون عامين.

وأوضح أن العجز المالي الحكومي يمكن أن يستمر خلال الفترة القليلة المقبلة، حيث يرجع ذلك جزئياً إلى هجرة أعداد كبيرة من اللاجئين للسويد، وزيادة الضغوط المفروضة على الإنفاق العام.