الهجرة تكتشف عمليات تزوير متطورة لجوازات السفر التركية وتدعو إلى التشدد في فحصها

الكومبس – ستوكهولم: قالت مصلحة الهجرة السويدية، إنها ستعمد إلى مراجعة مشددة على جميع قضايا طالبي لجوء وإقامات العمل لمن يحملون جوزات سفر تركية، وذلك بعد اكتشاف حالات تزوير متطورة لتلك الجوازات.

كما أصدرت مصلحة الضرائب السويدية تحذيراً مماثلا، عن وجود هذا النوع من التزوير في الوثائق التركية، داعية إلى مزيد من التعاون مع السلطات الأجنبية بهذا الشأن.

وأكدت مصلحة الهجرة، أنه ومنذ الخريف الماضي، تم إرسال 400 جواز سفر تركي لفحص إضافي، مشيرة إلى أنه من الصعب تحديد المدة التي تحتاجها عملية فحص تلك الجوازات

وقال ماغنوس بنغستون، مدير عمليات اللجوء في مجلس الهجرة، “لقد فحصنا حوالي 400 جواز سفر منذ الخريف الماضي، ووجدنا أن حوالي   10% من تلك الجوازات كانت مزورة”

وأضاف أن عملية التزوير تميزت بأنها متقنة ومتقدمة للغاية، وأنها قائمة على استخدام معدات وتكنولوجيا فائقة التطور.

وأدى وجود بعض العيوب في تقنية الطباعة، والتفاصيل الأمنية الخاصة بحاملي تلك الجوزات إلى اكتشاف عمليات التزوير.

وتقدمت مصلحة الهجرة ببلاغات رسمية إلى الشرطة حول جرائم تزوير وثائق رسمية.