اليسار والمسيحي الديمقراطي: سنمنع الحكومة الموافقة على زيادة رسوم الاتحاد الأوروبي

Foto: Claudio Bresciani / TT
Views : 1154

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يريد كل من حزب اليسار والديمقراطي المسيحي، تشكيل أغلبية في البرلمان، لمنع الحكومة من الموافقة على زيادة رسوم الاتحاد الأوروبي.

وقال زعيم حزب اليسار، يوناس خوستيدت، “نحن لا نثق في الحكومة”.

ويعتزم الحزبان، العمل بشكل مشترك، ويسعيان إلى انضمام المزيد من الأطراف من أجل منح رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، تفويضًا واضحًا وصارمًا في المفاوضات الجارية حاليًا في بروكسل، بشأن الميزانية طويلة الأجل القادمة للاتحاد الأوروبي.

وقال خوستيدت للصحفيين -وكانت بجانبه زعيم المسيحي الديمقراطي إيبا تور بوش –  “نعتقد أنها ستكون مكلفة للغاية بالنسبة للسويد، نريد أن يذهب المال إلى الاحتياجات الكبيرة للمسنين والمدرسة ومرحلة ما قبل المدرسة… نحن مستعدون للعمل بشكل مشترك، من خلال مقترحات سنختبرها بالفعل في النقاش لتشكيل أغلبية في البرلمان التي ستجعل من المستحيل على الحكومة الموافقة على زيادة رسوم الاتحاد الأوروبي”.

من جهتها قالت تور بوش، “يسعدنا أن نتمكن من فعل شيء مشترك بشأن هذه المسألة، من خلال فرض موقف تفاوضي واضح من السويد، نضمن حصولنا على زيادة غير معقولة على الإطلاق في رسوم الاتحاد الأوروبي السويدية”.  

يذكر أنه من شأن مشروع الميزانية، الذي اقترحته مفوضية الاتحاد الأوروبي، أن يزيد رسوم الاتحاد الأوروبي السويدية بما يصل إلى 15 مليار كرون سويدي.

وتعارض الحكومة السويدية الاقتراح مع بعض الدول الأخرى، لكن الغالبية العظمى من دول الاتحاد الأوروبي تؤيده.