اليسار يطالب بالعودة إلى قانون الهجرة القديم الأكثر سخاء

Foto: Vilhelm Stokstad / TT / Kod 11370
Views : 6566

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: عبّر حزب اليسار عن رفضه معظم اقتراحات لجنة الهجرة البرلمانية بخصوص سياسة اللجوء الجديدة للسويد، مطالباً بالعودة إلى قانون الأجانب القديم الأكثر سخاء الذي يمنح اللاجئين إقامات دائمة. وفق ما نقلت TT.

واعتبرت ممثلة الحزب في لجنة الهجرة كريستينا لارشن أن اللجنة لم تلتزم بتوجيهاتها.

وكانت التوجيهات الحكومية أن تضع اللجنة سياسة هجرة مستدامة وإنسانية وآمنة من الناحية القانونية على المدى الطويل، بحيث لا تختلف القوانين السويدية اختلافاً كبيراً عن دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

فيما قالت لارشن إن اللجنة أصدرت بدلاً من ذلك تشريعات مشددة قدر الإمكان استناداً على حجة أن التشريع يجب ألا يختلف بشكل كبير عن بلدان الشمال الأوروبي الأخرى، مضيفة أن “التوجيهات لم تذكر على الإطلاق المقارنة مع دول الشمال. هذا شيء اخترعته اللجنة بنفسها. كما أن المقارنة تؤدي إلى أخطاء لأن النرويج الدنمارك غير مشمولتين بنفس تشريعات الاتحاد الأوروبي”.

ويرفض حزب اليسار أن تكون تصاريح الإقامة المؤقتة هي القاعدة الرئيسية، معتبراً أن لهذا آثار سلبية على الدولة وطالبي اللجوء، فضلاً عن ضعف الاندماج.

ولا يوافق الحزب على اقتراح اللجنة بشأن شروط القدرة على الإعالة للم الشمل. ويرفض أيضاً شروط الإعالة واللغة ومعرفة المجتمع المقترحة للحصول على تصريح إقامة دائمة.

واعتبرت لارشن أن اقتراحات اللجنة تمثل نقلة سلبية في كيفية النظر إلى الحقوق في السويد. وأضافت “كانت الحقوق سابقاً مفتاحاً للتكامل الذي سيفتح الأبواب لنا جميعاً. في حين تمثل هذه الاقتراحات جزءاً من التحول نحو اعتبار الحقوق في المجتمع مكافآت قد يحصل عليها البعض إذا نجحوا في اجتياز الأبواب المغلقة رغم كل الصعاب”.