Foto: Johan Wingborg/TT
Foto: Johan Wingborg/TT
2019-11-04

 الكومبس – ستوكهولم: تنطلق اليوم، في السويد، حملة أسبوع التبرع بالأعضاء، والتي تهدف لإقناع المزيد من الأشخاص بأهمية التبرع.

وينظم الحملة، المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية ووفقا للمجلس ، فقد تلقى أكثر من 12000 طلب تبرع خلال هذا الأسبوع ، مقارنة بما يتراوح بين 400 و 1000 في الأسبوع العادي.

وتشير الإحصائيات أن حوالي 80-85 في المئة من السويديين يأخذون موقفاً إيجابياً بشأن التبرع بالأعضاء.

وقال بيتر كارستيدت، أحد مسؤولي الحملة، إنه بالرغم من ذلك لكن المجلس يفشل في تحديد من هي الجهات المانحة.

وفي في أوائل الصيف الماضي، أظهر التقرير السنوي للمجلس الوطني للصحة عن الجهات المانحة للأعضاء والأنسجة في السويد، أن عدد الأعضاء المتبرع بها لأشخاص متوفين انخفض بشكل طفيف في عام 2018، من 188 في عام 2017 إلى عام 182.

وتوفي ما مجموعه 92000 شخص في السويد في عام 2018، ولكن جميعهم لم يسجلوا في قوائم التبرع   لأسباب مختلفة.

وقال كارستيدت، “المشكلة في السويد أن هناك عدد قليل جدًا من الذين يمكن أن يصبحوا مانحين محتملين مقارنة بالدول الأخرى”.  

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review