اليونسكو تكرم الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي

التصنيف

الكومبس – ثقافة: نالت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي لقب “فنانة اليونسكو من أجل السلام” الجمعة الماضي، في حفل أقيم بمقر وكالة الأمم المتحدة في باريس، تقديراً لمناصرتها قضايا العدالة الاجتماعيّة.

وقالت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، إن هذا الاختيار هو استمرار جيد لليوم العالمي للغة العربية الذي صادف يوم 18 كانون الأول (ديسمبر) الجاري”، وفق ما ذكر الموقع الرسمي للمنظمة.

وشددت على أن اختيار أول امرأة قد نشرت كتاباً باللغة العربية في الجزائر في عام 1973 هو تكريم كبير، تدين به اليونسكو للغة العربية التي تحمل معنىً “خاصاً”.

وقامت مستغانمي بتعليم الشباب المتضرّرين من الصراعات، من خلال كتاباتها، بالاضافة إلى تفانيها في تحقيق المثل العليا للمنظمة وأهدافها.

وأضافت بوكوفا: “من خلال موهبة والتزام هذه الفنانة العظيمة، نعبر عن قناعتنا بأهمية الكُتّاب في العالم العربي، والمساهمة الهائلة لهذه اللغة في الثقافة العالمية”، مؤكدةً أن الروائية الجزائرية تجسد أهمية هذه اللغة.

وتابعت: “اختيار أحلام كفنانة اليونسكو من أجل السلام هو تكريم للروائية على مساهمتها في تأثير اللغة العربية والأدب الأنثوي العربي”.

وأوضحت أن منطقة الشرق الاوسط في حاجة الى كلمات حق للتنديد بانتفاض حقوق المرأة والاهتمام بتعليم الأطفال، حيث يجب أن تجرى المعركة لصالح الأطفال، وللحفاظ على التراث الثقافي، والتنوع الثقافي والكرامة الإنسانية.

يذكر أن مستغانمي انتخبت شخصية العام في 2015 من قبل مؤسسة “أطفال السلام في اليمن”، بالاضافة إلى اختيارها “واحدة من عشر نساء الأكثر تأثيراً في العالم العربي” في مجلة فوربس.