Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090
Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090
2020-05-15

الكومبس – ستوكهولم: أصيب سبعة موظفين على الأقل ومريضين في قسم الجراحة بمستشفى بليكينغه في كارلسكرونا بفيروس كورونا. وتوفيت امرأة (70 عاماً) في الجناح فيما يرجح إصابتها بالفيروس هناك. وأوقف المستشفى إدخال المرضى إلى الجناح.  

وتشتبه إدارة محاظفة بليكينغه في إصابة مزيد من الأشخاص داخل المستشفى، وفق ما قالت اليوم في بيان صحفي نقله SVT.  

وكان شخصان راقدان في الجناح أصيبا بالفيروس، أحدهما المرأة المتوفاة. في حين تعالج الحالة الأخرى في المستشفى.  

وقال طبيب الوقاية من العدوى في المحافظة بينغت فيتيخو “ربطنا سابقاً بين إصابة المريض وحالة العدوى في دور المسنين. لكن تبين أن هذا المريض أيضاً من المحتمل أنه أصيب في القسم المعني”.  

 ومع انتشار العدوى، أغلق المستشفى جناح الجراحة وأخذ عينات اختبار كورونا من الموظفين الذين كانوا على اتصال به مؤخراً.

وقال مدير العمليات في الجناح كلايس يالمارشون “أصيب اثنان من العاملين بأعراض برد خفيفة جداً، وأحس آخر بحكة في الحلق. لكن الاختبارات كانت إيجابية لفيروس كورونا. وفي المجموع، ذهب 16 شخصاً من قسم الرعاية الآن إلى منازلهم. ويتم توجيه المرضى الجدد إلى أقسام أخرى”.