انتشار وحدات اضافية من الشرطة لحفظ الأمن في مالمو

Foto: Johan Nilsson / TT
Views : 1541

التصنيف

الكومبس – مالمو: ألقت الشرطة السويدية القبض على صبيين اثنين للاشتباه في ضلوعهما بإطلاق النار أمس في مالمو.

في هذا الوقت نشرت الشرطة المزيد من الدوريات في المدينة في أعقاب سلسلة انفجارات وحوادث إطلاق نار مميتة راح ضحيتها السبت الماضي مراهق من أصول فلسطينية يدعى جعفر محمد 15 عاما، فيما أصيب صبي آخر بجروح خطيرة.

وكان شاب في 16 من عمره أصيب بجروح خفيفة مساء أمس الاثنين في حادث إطلاق نار جديد وقع في المدينة.

وقالت الشرطة إنها تحقق في الجريمة التي وقعت أمس ولا تتوفر لديها معلومات حتى الآن حول ما إذا كان للحادث صلة بما وقع السبت الماضي.

 وكان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، أعرب عن قلقه من تزايد جرائم العنف في السويد، بعد سلسلة تفجيرات وجرائم قتل وإطلاق نار وقعت خلال الأيام القليلة الماضية في مدينة مالمو.

وأعلن لوفين دعمه الكامل لجهود الشرطة في الحد من جرائم العصابات الإجرامية.

وكانت الشرطة السويدية أعلنت أمس حالة الاستنفار على المستوى الوطني لمواجهة العصابات والعنف.

وقال لوفين للتلفزيون السويدي Svt “يجب أن يشعر السكان في السويد بالأمان، سواء عندما يمشون في الشوارع والساحات، أو في منازلهم وفي مناطقهم السكنية”.

ووصف لوفين الجريمة المنظمة بأنها “سَمّ” يقتل المجتمع.

وأضاف أن من أهم مهام المجتمع العمل بحزم ضد الجريمة المنظمة، التي تعمل على ازدهار تجارة المخدرات، التي هي أكبر دخل لهذه العصابات.

من جهتها كشفت صحيفة أفتونبلادت، نقلاً عن الشرطة السويدية، أنه في خلال السنوات الثماني الماضية، تم حل 6 جرائم إطلاق نار مميتة من أصل 38 جريمة، جرت في مالمو وسقط فيها عدد من الضحايا.

وحسب هذه الأرقام، فإن ما معدل 16% من الجرائم في تلك المدينة، تم حلها من قبل الشرطة، والكشف عن فاعليها.