انتقادات “شديدة” لظاهرة العنف في المدارس

Foto: TT/Pontus Lundahl, Claudio Bresciani
Views : 1579

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: انتقد العديد من السياسيين السويديين ظاهرة العنف في المدارس، وذلك بعد التحقيق الذي بثه التلفزيون السويدي SVT وكشف فيه تنامي مظاهر العنف والتهديد فيها، وتعرض مدرسة ثانوية تدعى جودي جونسون الى تهديد بالسكين.

وطالب الناطق الرسمي باسم السياسة التعليمية للحزب الليبرالي روجر حداد بتشديد القوانين التي تعاقب مرتكبي أعمال العنف، وإعطاء المعلمين المزيد من الصلاحيات، كما عبر عن رغبة حزبه في المزيد من التغييرات القانونية.

وشدّد على أهمية أن يجري التحقيق ومعاقبة من يتعرض للكادر التعليمي بالتهديد والعنف.

اما ممثل الحزب المسيحي الديمقراطي غودرون برونيجارد فقال إن المدرسة يجب أن تكون آمنة للجميع، وأن الشرطة يجب ان تتعامل مع مظاهر العنف داخل المدرسة كما يجري التعامل معها في الشوارع.

لكنه أشار الى أن المدرسة لا يجب أن تتولى دور الشرطة للتحقيق في الجرائم وأعمال العنف، وأنما التعاون مع الشرطة التي يجب ان تنسق مع دائرة الشؤون الاجتماعية وأولياء أمور الطلاب والمدرسة.