انتقادات لتراكم ملفات اللجوء على طاولة عدد محدود من المحاميين

Anders Wiklund/TT
Views : 5460

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: وُجهت انتقادات الى العدد الكبير من قضايا اللجوء المطروحة على طاولة بعض المحامين في السنوات الأخيرة.

ووفقاً لصحيفة “غوتلاند إليهاندا”، فإن نحو 273 محامياً، تداولوا أكثر من مائة قضية لجوء، جرى تحويلها إليهم من قبل مصلحة الهجرة، فيما زادت عدد القضايا الموكلة إلى اثنين فقط من المحاميين إلى أكثر من 600 قضية.

ويرى المنتقدون، أن مبدأ تجميع تلك القضايا، من شأنه أن يؤثر على السلامة القانونية لطالبي اللجوء، الا أن المحاميين اللذين لديهما أكبر عدد من تلك القضايا على طاولتهما، لا يوافقان المنتقدين في ذلك.

وقال أحد أولئك المحاميين (لم يُذكر أسمه) للصحيفة: “جميع زبائني يريدون توكيلي بقضاياهم. هل تعتقد أنني كنت سأحصل على هذا الكم الكبير من القضايا، إذا كنت أعتمد مبدأ التجميع؟ الناس لا يريدون توكيل قضاياهم عند ممثلين غير جيدين”.

وكانت الصحيفة، قد أجرت مسحاً على جميع قضايا اللجوء التي قامت مصلحة الهجرة بتوكيلها الى المحاميين العموميين، اعتبارا من شهر كانون الثاني/ يناير 2015 وحتى شهر أيار/ مايو من هذا العام.