انتقادات لمهرجان يعذب الكلاب ويبيع لحمها مشوياً لزواره

TT Nyhetsbyrå

في كل عام يعذب ويقتل حوالي 15000 كلب من أجل تقديم لحومهم كطعام لزور مهرجان الكلاب في يولين الصينية. وفي كل عام تثير ردود أفعال قوية بنفس القدر – الآن أكثر من مليون شخص يطالبون بإيقاف المهرجان ، وفقًا لصحيفة الاندبندنت.

يترافق هذا المهرجان الكبير مع الاحتفال بالانقلاب الصيفي في يولين. هناك ، يتم القبض على كلاب الشوارع في المدينة ، والتي يتم تحميصها ثم بيعها للزائرين.

إنها جزء من صناعة رابحة، حيث يتم ذبح ما بين 10 إلى 20 مليون كلاب سنيا في الصين بسبب لحومها

المهرجان السنوي للكلاب، الذي بدأ يوم الجمعة الماضي ، يثير مشاعر العالم الخارجي – الآن 1.5 مليون شخص يطالبون بوقفه 
وقالت كلير باس، رئيسة قسم المجتمع الإنساني الدولي في المملكة المتحدة (HSI) : “مهرجان يولين مثال صغير نسبيًا على مشكلة كبيرة ومثيرة للاشمئزاز يعمل آلاف النشطاء المتفانين على إيقافها”

لحم الكلاب يعتبر طعاماً شهياً لدى زوار المهرجان

لحوم الكلاب تعتبر طعاما شهيا في أجزاء من الصين. خلال المهرجان ، يُباع لحم الكلاب بما مجموعه 10 ملايين جنيه إسترليني. معظم الكلاب هي كلاب الشوارع التي يتم القبض عليها، وتباع مشوية لزوار المهرجان.

– على عكس، ما يعتقده الكثيرون في العالم الغربي، فإن معظم الناس في الصين لا يأكلون الكلاب. في الواقع، يخشى العديد من فكرة أن حيواناتهم يجب أن تؤخذ منهم، 
حسب ما تناقلته وسائل الإعلام