انتقاد: الدورات التدريبية لحراس الأمن قصيرة جداً

Henrik Montgomery/TT "Det finns säkert jättebra arbetslag i branschen, men det jag såg var den här baksidan. Och jag hade aldrig kunnat leva med att fortsätta vara en del av den", säger Jenny Bengtsson som tidigare arbetade som ordningsvakt. Arkivbild.
Views : 1014

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تعالت الأصوات المطالبة بزيادة فترة الدورات التعليمية التي يتلقاها حراس الأمن، المهنة التي تتداخل في أجزاء منها مع سلطة الشرطة.

وفي الوقت الحالي، تستغرق الدورة التدريبية لأعداد حراس الأمن 80 ساعة فقط وبكلفة تبلغ 8000 كرون.

وقالت جيني بينغتسون التي عملت في السابق حارسة أمن وتعمل حالياً في مصلحة بيئة العمل السويدية، أن من السهل جداً الانخراط في تلك الدورات.

وذكرت، أن الدورات التدريبية تلك كانت قصيرة للغاية، وأن عناصر الشرطة الذين كانوا يحاضرون في تلك الدورات كانوا مجهدين ويعتذرون عن ذلك بسبب ضيق الوقت.

ولا يتفق الشرطي المسؤول عن قضايا الأمن والنظام في مصلحة الشرطة لارش خوبيري مع أن وقت الدورة التدريبية قصير جداً، مشيراً الى أن الشرطة مع أربع شركات خارجية أخرى مسؤولة عن الدورة لما مجموعه 80 ساعة.

وقال: “نعتقد ان فترة التعليم كافية لمنح الشخص القدرة على العمل كحارس أمن”.