انخفاض النشاط البدني للمراهقين والشباب “بسبب الإنترنت”

Leszek Czerwonka/Adobe Stock
Views : 569

التصنيف

الكومبس – يوتوبوري: توصلت دراسة أجريت في جامعة يوتوبوري، الى أن المراهقين والشباب الصغار، باتوا في عصر اليوم أقل حركة ونشاطاً مما كانوا عليه في السابق.

وبحسب الدراسة فإن الأطفال الصغار يمارسون الكثير من الحركة والنشاط، لكن الأكبر سناً، ( المراهقون والشباب)، انخفضت حركتهم ونشاطهم البدني اليومي، اعتباراً من مطلع الألفية الثانية.

وقارن الباحثون حركة ونشاط الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 11 عاما، مع الأشخاص الذين أعمارهم في الـ 14 في العام 2000 مقارنة مع العام 2017.

ووجد الباحثون ان نسبة النشاط انخفضت بين الذين أعمارهم  14 عاما في العام 2017 قياسا لما كان عليه الحال في العام 2000.

ويقول القائمون على الدراسة إن السبب الرئيسي في ذلك هو استخدام الإنترنت على الهواتف والأجهزة اللوحية، خصوصا من بعد العام 2010.

وجرت الدراسة في 6 مدارس بيوتوبوري واستمرت من العام 2000 الى العام 2017.