انخفاض جرائم سرقة البيوت في النصف الأول من العام الجاري

Foto TT
Views : 1590

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت الأرقام الجديدة الصادرة عن مجلس مكافحة الجريمة Brå أن عدد عمليات السطو المسجلة في الفيلات والشقق خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي 2019، هي الأدنى منذ عام 2001، بعد أن كانت وصلت الذروة في العام 2015.

وتقول سلطات مكافحة الجريمة، إن السبب غير واضح تماماً، لكن قد يكون لجوء المزيد من الناس الى استخدام أجهزة الإنذار الأمنية في بيوتهم سببا من عدة أسباب أخرى.

وقال الخبير الوطني في مكافحة عمليات السطو في إدارة العمليات الوطنية بالشرطة Noa توماس كاكانسون: “لقد ازدادت المراقبة الاجتماعية للصوص والإبلاغ عنهم في حال تصرف أحدهم بشكل مريب، كما أن الوعي بمكافحة السرقة زاد بين العوائل التي تستخدم أجهزة الإنذار”.

وتقول الشرطة إن معظم جرائم السرقة تحدث في الأشهر المظلمة من أيام السنة في الشتاء، وكذلك خلال العطلات.