انخفاض طفيف في عدد جرائم العنف المميت خلال 2018

Johan Nilsson/TT
Views : 863

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: شهد عام 2018 انخفاضًا في عدد حالات العنف المميت في السويد، وفق إحصاءات أولية، غير رسمية، صدرت حديثاً.

وبلغ عدد تلك الحوادث، 110 حالات، بانخفاض طفيف عن العام 2017 والذي سجل 115 حالة عنف مميت، حسب أرقام قام بجمعها، عالم الجريمة السويدي المعروف ميكائيل ريينغ، بالتعاون مع برنامج Brottsjournalen على تلفزيون القناة الرابعة TV4.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض الطفيف، إلا أن العدد لا يزال مرتفعًا، إذ أن السويد بدأت تسجل منذ العام 2015 أعلى معدل سنوي للعنف المميت في 30 عامًا، بلغ بالمتوسط 113 حالة سنويًا.

وقال عالم الجريمة، ميكائيل ريينغ، في حديث مع القناة الرابعة، إن هذا المستوى المرتفع من حالات القتل يرجع بشكل كبير إلى زيادة عمليات إطلاق النار المرتبطة بجرائم العصابات في المدن الرئيسية من السويد.

وفي الوقت نفسه، تظهر تلك الإحصائيات، أن نسبة حالات العنف المميت، التي تم كشف مرتكبيها من قبل الشرطة كانت في 2018 عند أدنى مستوى لها أيضاً منذ 30 عامًا، حيث تم حل أقل من 70 بالمائة من تلك الجرائم، ولكن في حال كانت تلك الجرائم قد ارتكبت في البيئات الإجرامية، التي تكثر فيها العصابات، فإن نسبة الحل تراجعت إلى 24 بالمئة فقط.