انخفاض كبير بعدد وفيات أمراض القلب في السويد

Views : 1671

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: انخفض عدد الأشخاص المصابين بنوبة قلبية بشكل تدريجي في السويد، منذ عام 2002، كما أن عدد الوفيات الناجمة عن احتشاء عضلة القلب انخفض إلى النصف خلال 15 عامًا.

 ولا تزال أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة في السويد ففي عام 2017 ، كان مرض القلب والأوعية الدموية سبب كل وفاة ثالثة في السويد.

لكن معدل الإصابة باحتشاء عضلة القلب يتناقص بالتدريج، فقد عانى 25300 شخص من احتشاء عضلة القلب الحاد في عام 2017 ، ووفقًا لآخر إحصائيات المجلس الوطني للصحة والرعاية، فإن هذا العدد هو أقل بـ20.000 حالة قبل 15 سنة.

وتعود أسباب هذا الانخفاض إلى توفر الرعاية الطبية الشاملة واللازمة لهذه الحالات، فعلى سبيل المثال، هناك إمكانية إجراء عملية قسطرة البالون للقلب في الحالات الإسعافية، خلال ساعتين على أقصى حد في معظم أرجاء السويد، وفقاً لClaes Held البروفيسور في أمراض القلب في جامعة أوبسالا، فضلاً عن تطوير الدواء المستخدم للعلاج بشكل مستمر عن طريق الأبحاث الطبية.

والجدير ذكره، أن الأسباب الرئيسية لأمراض القلب هو التدخين وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني، وازدياد الوزن و التوتر و قلة النشاط البدني.

حقائق:

في عام 2017 ، أصيب ما يقرب من 25300 شخص بنوبة قلبية حادة في السويد.  24 في المئة من الحالات أدت إلى وفاة صاحبها في غضون 28 يوما.

 تشير الإحصاءات، إلى أن هناك اختلافات كبيرة في حدوث احتشاء عضلة القلب بين المجموعات ذات المستويات التعليمية المختلفة، الأشخاص ذوي التعليم المتدني يمرضون ويموتون أكثر، في حالة احتشاء عضلة القلب.  كذلك تعاني النساء ذوات مستوى التعليم المتدني أكثر بمعدل الضعف مقارنة بالنساء ذوات التعليم العالي.