(AP Photo/Michael Owen Baker)  TT
(AP Photo/Michael Owen Baker) TT
2020-12-01

الكومبس – اقتصاد: انخفضت نسبة تسجيل السيارات الجديدة، بشكل ملحوظ، خلال شهر نوفمبر الماضي في السويد. ومع ذلك، لا يزال هناك طلب كبير على السيارات القابلة لإعادة الشحن، وفقًا للإحصاءات الشهرية الجديدة لشركة Bil Sweden للسيارات.

وحسب تلك الإحصاءات، انخفضت تسجيلات سيارات الركاب بنسبة 12.9 في المائة في نوفمبر مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. ويحدث هذا في نفس الوقت الذي تستحوذ فيه السيارات القابلة لإعادة الشحن على حصة متزايدة من السوق.

 ففي تشرين الثاني (نوفمبر)، لوحظ تسجيل رقم قياسي جديد في الإقبال على هذا النوع من السيارات ، حيث كانت 38.7 في المائة من تسجيلات سيارات الركاب تعود للسيارات القابلة لإعادة الشحن .

وحتى الآن من هذا العام، تم تسجيل 77000 سيارة قابلة لإعادة الشحن، بزيادة قدرها 116 بالمائة. وهذا يعني أن السيارات القابلة لإعادة الشحن أصبحت الآن أكثر شعبية من سيارات البنزين والديزل حسب Bil Sweden .

ووفق التصنيفات الأوروبية تحتل السويد الطليعة في نسبة مستخدمي هذا النوع من السيارات مع كل من النرويج وأيسلندا.

أما بالنسبة للشاحنات الخفيفة، فقد تراجعت نسبة التسجيلات بنسبة 23 في المائة في نوفمبر مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019. وحتى الآن من هذا العام ، بلغ الانخفاض 36.8 في المائة.

Related Posts