انطلاق مؤتمر برلين حول ليبيا اليوم وأوروبا تحذر من موجة لاجئين

AP - TT

الكومبس – دولية: تستضيف برلين، اليوم الأحد، المؤتمر الدولي الخاص بليبيا للبحث عن حل سلمي للنزاع، ويشارك فيه قادة ومسؤولون كبار من أبرز الدول المعنية بالأزمة الليبية، إضافة إلى الطرفين الليبيين المتحاربين

وكان دعا رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا فايز السراج إلى نشر “قوة حماية دولية” في البلاد، في حال استأنف “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر عملياته العسكرية.

وقال السراج في مقابلة مع صحيفة “دي فيلت” الألمانية قبل المؤتمر الدولي حول ليبيا: “إذا لم ينه خليفة حفتر هجومه، سيتعين على المجتمع الدولي التدخل عبر قوة دولية لحماية السكان المدنيين الليبيين”.

وأضاف: “سنرحب بقوة حماية ليس لأنه يجب أن نكون محميين بصفتنا حكومة، بل من أجل حماية السكان المدنيين الليبيين الذين يتعرضون باستمرار للقصف منذ تسعة أشهر”.

من جهته، دعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل الأوروبيين إلى “تجاوز انقساماتهم” والانخراط على نحو أكبر في إيجاد حل لإنهاء النزاع في ليبيا.

ويشعر الاتحاد الأوروبي، خصوصا ألمانيا، بقلق من احتمال تدفق مهاجرين إذا تدهور الوضع في ليبيا.