اهتمام اعلامي بمحاكمة سويدي من أصول أثيوبية في أديس أبابا

Stina Stjernkvist/TT
Views : 1951

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أبدت وسائل الإعلام السويدية اهتماما واضحاً بمحاكمة الدكتور السويدي من أصل إثيوبي فيكرو مارو، والتي كانت قد عقدت اليوم في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وقال ماروس هانز باغنز محامي دفاع مارو، إن المحكمة انتهت وسيتم الإعلان عن الحكم في 12 آذار/ مارس القادم.

وأضاف في حديثه لوكالة الأنباء السويدية: “لقد تلقيت للتو رسالة من أديس أبابا مفادها أن المفاوضات قد انتهت لأن المدعي العام لم يتمكن من العثور على شاهديه الاثنين، الأمر الذي لم يكن مفاجئاً أبداً”.

وقد ألقي القبض على طبيب القلب السويدي فيكرو مارو في إثيوبيا في شهر أيار/ مايو 2013. حيث توجه إليه اتهامات بارتكاب جرائم إرهابية، وتحديداً وقوفه وراء أعمال شغب وحريق في سجن كاليتي.

وبدأت آخر محاكمة في قضية مارو في مطلع شهر كانون الثاني/ يناير الجاري وانتهت اليوم، 26 من الشهر.

وأتهم مارو في عام 2010 بتهريب معدات الرعاية الصحية الى مستشفى في أديس أبابا، ولكن تم إسقاط التهمة عنه. وفي شهر آذار/ مارس 2013 سُجن مرة أخرى، وهذه المرة لاتهامه بجريمة فساد.

وفي شهر أيار/ مايو 2017 جرى الإفراج عن مارو وتبرئته من تهم الفساد، لتوجه إليه وللمرة الثالثة تهم أخرى بارتكابه جرائم إرهابية، حيث أفادت الشبهات الموجهة ضده بانه كان السبب في وقوع أعمال شغب وحريق في أيلول/ سبتمبر 2016 في سجن كاليتي الذي أُحتجز فيه، رغم أنه وقت وقوع تلك الأعمال كان راقداً في المستشفى.

وكان ما يزيد عن 20 سجيناً قد لقوا مصرعهم في الحريق الذي اندلع في السجن.

جدير ذكره، أن محاكمة فيكرو مارو كانت قد أوجلت في السابق مرات عدة.