اهتمام واسع بالحكم لصالح معلم أمسك برقبة طالب

STOCKHOLM 20200608 Foto: Jessica Gow / TT kod 10070
Views : 6405

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أثار قرار من المحكمة العليا اليوم اهتماماً واسعاً في السويد بعد أن حكمت لصالح معلم كان متهماً بسوء معاملة طالب. وفق ما نقل SVT.

وتعود أحداث القضية إلى العام 2017 حين أمسك المعلم طالباً في الثالثة عشرة من عمره من رقبته في مدرسة ببلدية ليدشوبينغ بعد أن رفض القيام عن أريكة كانت تسد الطريق في المدرسة.  

طلب المعلم مراراً من الطالب أن ينهض عن الأريكة لكنه رفض، فأبعده عنها بالقبض عليه من رقبته في حركة شبيهة بحركات المصارعة.  

وحكم مجلس شكاوى الطلاب حينها على المدرسة أن تدفع 10 آلاف كرون كتعويض للطالب عن التعامل التعسفي، لأن الأخير قال إن قبضة المعلم جعلته غير قادر على التنفس وأصابته بآلام في الحلق.

في حين وجدت المحكمة العليا أن قبضة المعلم على الطالب لم تدم طويلاً وبالتالي لم تكن مسيئة.

ويعاني الطالب من حالة عصبية نفسية دفعت المدرسة إلى كتابة خطة للتعامل مع حالته، لكن المعلم لم يعرف بذلك.

ورأت المحكمة أن تدخل المعلم له ما يبرره، وأن مقطع الفيديو المصور عن الحادثة أظهر أن قبضة المعلم على الصبي كانت “قصيرة ومعتدلة”.  

ويتمتع المعلم بخلفية في المصارعة. ويقول إنه لم يستخدم أي عنف ضد الطالب، ولكن “القبضة” كانت الطريقة الطبيعية لإبعاد الطالب عن الأريكة.

وحظيت القضية باهتمام واسع لأنها أثارت أسئلة عن حقوق الطلاب والمعلمين في البيئة المدرسية السويدية.

ورحبت نقابة المعلمين بحكم المحكمة اليوم، وأكدت الحاجة إلى وضوح أكبر في قوانين المدارس. وفق ما نقلت TT.

ورداً على انتقادات وجهت لمجلس شكاوى الطالب الذي أدان المعلم، قالت وزيرة التعليم آنا ايكستروم لوكالة الأنباء السويدية “لا يهمني أي الهيئات فعلت ولماذا فعلت. المهم أن هناك مكان يمكن للأطفال أن يلجؤوا إليه”.