Foto: Nils Petter Nilsson / TT
Foto: Nils Petter Nilsson / TT
2020-05-20

الكومبس – ستوكهولم: ترى الدنمارك والنرويج وفنلندا أن السويديين يمكن أن ينشروا عدوى كورونا، عند إعادة فتح الحدود خلال العطلة الصيفية. فيما قال وزير التجارة والسياحة إبراهيم بايلان إنه لا ينبغي معاملة السويديين بشكل مختلف، مضيفاً أن الإطار التنظيمي للاتحاد يمنع التمييز ضد الأشخاص والبلدان. وفق ما نقلت TT.

ويجتمع بايلان اليوم عبر الفيديو مع وزراء السياحة في الاتحاد الأوروبي.

ورحب بايلان بالمبادئ التوجيهية التي قدمتها المفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي حول كيفية إعادة فتح حدود الدول الأوروبية، وكيف يجب أن يتمكن الناس من السفر لتتقدم صناعة السياحة مع الحد من انتشار العدوى.

وقال بايلان “لسوء الحظ، رأينا خلال الأزمة أن بلدان بعينها تواجه قيوداً مختلفة. ولا نعرف سبب ذلك لكن يبدو أنه كان مدفوعاً بالخوف والذعر أكثر من الحقائق”.

وتجري في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي حالياً مناقشات حول كيفية رفع القيود عن الحدود. وبات كثيرون يذكرون السويديين كسبب لانتقال العدوى، نتيجة معدلات الوفيات المرتفعة.

فيما قال بايلان “ما زالت العدوى في جميع أنحاء أوروبا ولا يزال الناس يتوفون”.

Related Posts